تابعونا:
طالعوا أخر الأخبار الرياضية على موقع www.jbcsport.net
 كما نشرت المدينة نيوز : الملك طلب من النواب قوانين الاصلاح هذا العام  والنواب  طلبوا " التقاعد " ( صور وفيديو )

كما نشرت المدينة نيوز : الملك طلب من النواب قوانين الاصلاح هذا العام والنواب طلبوا " التقاعد " ( صور وفيديو )

2012-02-20 14:31

المدينة نيوز – خاص – صور وفيديو - : شدد جلالة الملك خلال لقائه النواب ظهر الاحد على ضرورة الانتهاء من  قوانين الاصلاح التي تشمل الانتخابات والاحزاب والهيئة المستقلة  والمحكمة الدستورية  لتنفيذ الانتخابات النيابية هذا العام مثنيا على اداء النواب خلال الفترة الماضية ومطالبا بالمزيد .


وكما نشرت المدينة نيوز في وقت سابق فقد طلب نواب من الملك بأن يدرجوا ضمن  المنتفعين من التقاعد اسوة بنواب سبقوهم ، وفي هذه المسألة اخبر نواب مندوبنا بأنهم تلقوا ردا اراحهم ، ويقول قانونيون ان هذا الامر يتطلب تعديلا على قانون التقاعد مع أن الاغلبية الشعبية ترفض بالمطلق ان ينال النواب اي تقاعد .

****************

وكانت الزميلة ميس رمضان كتبت التقرير التالي :

علاقة متأزمة بين المكتب الدائم بمجلس النواب وبين بعض النواب الغاضبين من طريقة التصويت الأخيرة على مذكرة تحويل ملفات لجان التحقيق لهيئة مكافحة الفساد .
نواب يقومون بإطفاء الحرائق التي أشعلها التصويت ولقاءات وخلوات تتم لهذه الغاية من أجل إيضاح كل طرف لوجهة نظره ، ولغاية كتابة هذه السطور فإن النواب ما زالوا غاضبين ويعتبرون أنهم تعرضوا لخدعة ينفيها بالطبع رئيس المجلس المخضرم عبد الكريم الدغمي ، ويصر أن ما ذهب إليه البعض غير صحيح بدليل أن عددا من الملفات لم يتم تحويلها ومنها الفوسفات الأكثر جدلا من بين جميع الملفات .


غمزات كثيرة أطلقها مراقبون عن أن النواب الذين ينظرون ملفات الفساد غير جديرين بها من ناحية الخبرة والقانون وغير مؤهلين في جوانب عدة تتطلبها طبيعة هذه الملفات ، ونتحدث هنا عن البعض ولا نشمل الجميع ، في حين يقول آخرون : إنه ليس شرطا ان يكون النواب خبراء قانون كي يحققوا في ملف فيه شبهة فساد ، بينما يصر طرف ثالث أنه ما من ملف أمسكه النواب عبر المجالس الأخيرة إلا وتم إطفاء وهجه وتبريده إما بالتأخير في الأدراج أو بعدم مسؤولية أصحابه ، بينما تؤكد حقيقة صارخة : أن الأمر كله بيد الحكومة التي تتسلم ملفات لجان التحقيق من رئيس المجلس وليس من النواب مباشرة ، وهذا يجعها في حل من أن تواجه الجميع ، وهي آلية تتفوق بها الحكومة على النواب فيقع رئيس المجلس في حرج بين زملائه إن لم يتم تحويل الملفات المطلوب تحويلها .

ويقول مصدر نيابي مطلع : إن نوابا طلبوا لقاء جلالة الملك ، وإن من ابرز ما سيتم طرحه في اللقاء ملفات الإصلاح المختلفة ، بينما سيطرح نواب ملفات ( خاصة ) تتعلق بالتقاعد الذي تم إلغاؤه في عهد الرفاعي ومن قبل النواب أنفسهم الذين صوتوا بأغلبية 111 صوتا لصالح الثقة فيه ، بينما غاب عن أذهان كثيرين أن طرح موضوع كهذا من قبل النواب سيزيل آخر ورقة توت عن المجلس الذي سيتهم – حينئذ – أنه يعمل لصالح نفسه ، ولا يعمل للصالح العام ، وهو اتهام يرفضه من يدعون لإعادة التقاعد ، أو حتى لرفع رواتب النواب .


وتقول معطيات توثقت لدى المدينة نيوز : إن عددا من النواب تورطوا في ديون كثيرة بسبب شرائهم شققا وبعضهم اشترى سيارات وغير ذلك من مطالب وديون ترتبت عليهم ، وهو أمر يجعل تمرير قوانين الإصلاح اكثر صعوبة إن لم يتم الموافقة على تقاعد للنواب يحفظ لهم مرتبات مالية شهرية تسد عن بعضهم غائلة الديون ، وهنا يعلق مراقبون : إنه قد تحدث صفقة بين الحكومة وبين النواب فحواها : تمرير قوانين الإصلاح هذا العام لإجراء الإنتخابات مقابل حصول النواب على تقاعد ، وهذا – حسب هؤلاء – سلاح ذو حدين ، إذ قد يرضي النواب فيمررون قوانين الإنتخابات والهيئة المستقلة للإنتخابات والمحكمة الدستورية والأحزاب ، ولكنه سيشعل الشارع الشعبي من جديد ، إذ ستعتبر المعارضة والحراك أن هذه " رشوة " قدمت للنواب " غير المستحقين " حسب تصنيف هذه الشارع ، في حين يقول آخرون إنهم يستحقون التقاعد .


موظف بسيط علق على هذا الطرح قائلا : نخدم في الدولة عقودا فنتقاضى تقاعدا بالفتات ، ويخدم النواب بضعة اشهر فيتقاضون تقاعد وزير ..


أين العدالة في ذلك ؟؟

هذا هو لسان حال الشارع الآن ، ومن غير المستبعد ان يطرح نواب على الملك هذه القضية ويشتكون له أنهم لو تم حل المجلس فسيذهبون إلى السجن وإنهم يريدون تقاعدا ورفع رواتب ، وهو أمر غير مستبعد طرحه حسب مطلعين .

كما سجل لكم قسم الرصد في المدينة نيوز حديث نائب رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة والنائب محمد الحلايقة حول لقاء الملك مع أعضاء مجلس النواب :

 شاهدوا الفيديو :

 

 

 

 

 

أرسل خبر

  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :

اضف تعليق

يمكنك أيضا قراءة X

السفارة السعودية تحذر رعاياها في الاردن من التعامل مع محلات صرافة غير مرخصة


اقرأ المزيد