تابعونا:
طالعوا أخر الأخبار الرياضية على موقع www.jbcsport.net
آل المهتدي / القدس

آل المهتدي / القدس

2009-10-10 13:14

رشدي المهتدي
شغل المحامي / القاضي شكري عبد القادر المهتدي منصب وزير الإنشاء والتعمير في حكومة الرئيس سعد جمعه المشكـَّـلة في 2/8/1967 والتي استقالت في 7/10/1967 .
 ولد الوزير شكري المهتدي في مدينة القدس الشريف في عام 1906م وتلقى علومه الإبتدائية والثانوية في مدرسة المطران في القدس وحصل على الشهادة الثانوية منها في عام 1924 وكان في الثامنة عشرة من عمره ، والتحق فور حصوله على الشهادة الثانوية بالجامعة الأمريكية في بيروت لدراسة التاريخ فحصل على شهادة البكالوريوس في التاريخ في عام 1927 بدرجة الامتياز ، وكان من زملائه في الجامعة الدكتور فاضل الجمالي الذي أصبح في مرحلة لاحقة رئيسا لحكومة العراق ، والدكتور شارل مالك الذي شغل منصب وزير خارجية لبنان ، والزعيم السوداني إسماعيل الأزهري الذي تولى رئاسة الدولة في السودان .
بعد تخرجه من الجامعة الأميركية في بيروت في عام 1927 عاد السيد المهتدي إلى القدس الشريف ليبدأ حياته العملية مدرسا للتاريخ الذي تخصَّـص فيه في المدرسة الرشيدية وفي مدرسة المطران التي درس فيها المرحلتين الإبتدائية والثانوية ،  ومكـَّـنته إجادته للغة الإنجليزية بحكم دراسته في الجامعة الأميركية التي كانت الإنجليزية لغة التدريس فيها من تدريس اللغة الإنجليزية إلى جانب مادة التاريخ في مدرسة المطران وفي المدرسة الرشيدية وفي الكلية الإنجليزية في القدس ، وبعد عامين من العمل في مهنة التدريس عامي 1927 و 1928 ، انتقل في عام 1929 للعمل مترجما في المحكمة المركزية في القدس الشريف التي كانت تحت إشراف حكومة الإنتداب البريطاني على فلسطين ، وفي عام 1936 انتقل للعمل في محكمة الإستئناف في القدس رئيسا للكتاب ، ونقلته حكومة الإنتداب البريطاني ليعمل حاكما للصلح في بيت المقدس ثم انتقل ليعمل مسجلا للمحكمتين المركزيتين في يافا وحيفا في عام 1944 ، وفي عام 1947 عيّن عضوا في المحكمة المركزية في نابلس .
وعندما اشتدت الهجمة اليهودية المدعومة من المستعمرين الإنجليز الذين حرصوا قبل جلائهم عن فلسطين بعد انتهاء الانتداب على توفير أسباب الدعم لليهود وخاصة من جهة مدِّهم بالسلاح ومن جهة تسليمهم مواقعهم العسكرية الهامة ذات الأهمية الإستراتيجية قبل جلائهم عنها ، اضطر شكري المهتدي إلى مغادرة منزله في حي الشيخ جرَّاح في القدس إلى رام الله بعد أن تعرَّض بيته للقصف والإحراق من قبل العصابات اليهودية فأكلت النيران مكتبته العامرة بالمراجع والكتب التاريخية والقانونية باللغتين العربية والإنجليزية .
وبعد توحيد الضفة الغربية مع الأردن عاد شكري المهتدي للعمل في سلك القضاء في وزارة العدل الأردنية وعُـيّن عضوا في محكمة الإستئناف في القدس في عام 1950، ثم مستشاراً حقوقياً لوزارة العدل في العاصمة عمان في عام 1952 ، وعندما استحدث منصب المستشار القانوني (الحقوقي) في رئاسة الوزراء في عام 1954 في عهد حكومة الرئيس توفيق أبو الهدى التاجي الفاروقي تمَّ اختيار القاضي شكري  المهتدي لإشغال هذا المنصب ، وعندما اختاره الرئيس سعد جمعه للمشاركة في حكومته المشكـَّـلة في 2/8/1967 وزيراً للإنشاء والتعمير شغر منصب المستشار الحقوقي في رئاسة الوزراء ، ولكنه لم يلبث ان عاد ليشغل هذا المنصب من جديد بعد استقالة الحكومة في 7/10/1967 أي بعد نيف وشهرين فقط من تشكيلها ، وكان عمله هذه المرة كمستشار حقوقي في رئاسة الوزراء برتبة وراتب وزير .
وإلى جانب اهتمامات الوزير شكري المهتدي بالدراسات القضائية والقانونية فقد كانت له اهتمامات صحفية حيث دأب على نشر الدراسات التاريخية بحسِّ المؤرِّخ الحريص على تاريخ أمته ، وكان ينشر دراساته في صحيفة (السياسة الأسبوعية) حيث نشر فيها في عام 1928 دراسة عن تاريخ الفلسفة الإسلامية ، ثم نشر سلسلة من دراسة تاريخية تناول فيها العديد من المفكرين المسلمين تحت عنوان (مفكرو الإسلام) في مجلة المقتطف المصرية في الفترة ما بين 1928 – 1930 ، كما دأب خلال الفترة ما بين 1944 – 1947 إلى تقديم برنامج بعنوان (السوابق القضائية في فلسطين) من دار الإذاعة الفلسطينية في القدس .
 وفي أثناء دراسة شكري المهتدي في الجامعة الأميركية في بيروت أعلنت الجامعة عن مسابقة لنيل جائزة مونرو للتاريخ ، وقد سُـمِّـيت الجائزة باسم جائزة مونرو تخليدا لاسم الرئيس الأميركي الخامس للولايات المتحدة الأميركية جيمس مونرو (1758 – 1831) الذي أسهم في حرب الإستقلال والذي كان وزيرا مفوضا للولايات المتحدة في فرنسا من عام 1794 – 1796 وتمكن أثناء وجوده في فرنسا من إتمام صفقة اشترت فيها الولايات المتحدة ولاية لويزيانا من فرنسا، ثم شغل منصب وزير خارجية الولايات المتحدة في أعوام 1810 – 1816 ، ثم تولى رئاسة الولايات المتحدة الأميركية للفترة ما بين 1816 – 1824 ، وقد خلد اسمه في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية بإصداره (مبدأ مونرو) الذي بعث به إلى الكونغرس الأميركي في عام 1823 والذي أعلن فيه معارضة الولايات المتحدة الأميركية لأي تدخل أوروبي ضد الثورات الشعبية ضد الحكم الإستعماري الإسباني للعديد من بلدان أمريكا الجنوبية ، كما أعلن فيه أن أمريكا بشمالها وجنوبها لن تقبل أي شكل من أشكال الاستعمار الأوروبي ، وأن أية محاولة أوروبية للتدخل في أميركا الجنوبية سيشكل خطرا على الولايات المتحدة الأميركية ستقابله بكل حزم .
وقد شارك شكري المهتدي في المسابقة ببحث كتبه باللغة الإنجليزية عن (سقوط مملكة القدس اللاتينية) فنال الجائزة الأولى على جميع المتسابقين وكان ذلك في عام 1926 ، وفي نفس العام أعلنت الجامعة الأميركية في بيروت عن مسابقة خطابية باللغة الإنجليزية ، وشارك في المسابقة عدد كبير من طلاب الجامعة الأميركية من مختلف الكليات ، وفاز شكري المهتدي بالجائزة الأولى على جميع المتسابقين حيث ألقى خطبة باللغة الإنجليزية في قاعة (الويست هول) بالجامعة بعنوان (مسؤولية الطلاب في الشرق الأدنى) .

نسب آل المهتدي

يورد كتاب (معجم العشائر الفلسطينية) لمؤلفه الباحث محمد محمد حسن شرّاب إسمي عائلتين فلسطينيتين تحملان اسم المهتدي إحداهما تسكن في القدس وهي التي ينتمي إليها الوزير شكري المهتدي ، والثانية في غزه ، ولكن شرّاب لا يتطرّق إلى أصول العائلتين ولا إلى وجود أو عدم وجود صلة قرابة بينهما ، ولكن المجلد الثالث من كتاب (إتحاف الأعزة في تاريخ غزة) لمؤلفه الشيخ العلامة عثمان مصطفى الطباع الغزي الذي تعود جذوره إلى عائلة الطباع الدمشقية يذكر ان عائلة المهتدي في غزة تعود بأصولها إلى عائلة المهتدي في القدس ، ويذكر ان شخصا من عائلة المهتدي المقدسيه اسمه محمود أمين الشيخ أمين المهتدي ارتحل من القدس إلى غزة في أوائل القرن الرابع عشـــر (الهجري) ، ورزق بعدة أولاد منهم موسى الذي كان يشغل وظيفة مأمور نفوس غزة ، وأمين الذي كان كاتبا في محكمة بداية غزة ، وعلي الذي كان معلما بالمدرسة الأميرية (الحكومية)، وعبد المعطي ، ومن أعقاب هؤلاء تشكلت عائلة آل المهتدي الغزية ، وقد توفي     المؤسس لآل المهتدي في غزة محمود ابن أمين المهتدي في غزة في عام 1329 هـ ودفن فيها .

ويورد كتاب (قاموس العشائر في الأردن وفلسطين) لمؤلفه الباحث حنا عمّاري اسم عائلة مسيحية في الأردن تحمل إسم المهتدي ، ولكنه لم يتطرَّق إلى  أصولها ولا إلى مكان سكنها .
ويود كتاب (القيادات والمؤسَّسات السياسية في فلسطين 1917 – 1948م) لمؤلفته الباحثة بيان نويهض الحوت إسم السيد حافظ المهتدي من بين أسماء ممثلي مدينة يافا في الإجتماع الخاص للجنة التنفيذية لبحث مشكلتي الهجرة وبيع الأراضي المنعقد في عام 1933م ، كما يورد اسمه مع أسماء ممثلي المدن الفلسطينية الذين شاركوا في المؤتمر العربي القومي الذي انعقد في بلودان بسوريا في عام 1937م .
ويورد الكتاب إسم الشيخ شاكر المهتدي من بين أسماء العلماء الذين شاركوا في مؤتمر علماء فلسطين الأول الذي انعقد في القدس في 20 شوال 1353هـ - 26/1/1935م ، ويورد إسم السيدة فاطمة عقيلة السيد شكري المهتدي مع أسماء عضوات الوفد الفلسطيني النسائي الذي شارك في المؤتمر النسائي العربي الذي انعقد في القاهرة في 15/10/1938م .

****************
تصويب
حول الوزير جليل بدران (حدَّادين فلسطين)
في سياق حديثي عن وزراء عائلات رام الله العربية المسيحية التي تشكـَّـلت من أعقاب الشيخ راشد الحدَّادين بعد ارتحاله مع أولاده الخمسة من جنوب الأردن إلى فلسطين واستقراره  في خربة رام الله ،  تحدثت في حلقة سابقة عن أحد وزراء عائلة آل بدران الذين ينتهي نسبهم إلى عشائر الحدَّادين في جنوب الأردن ، وذكرت روايتين حول الوزير جليل بدران ، الأولى تذكر أنه طبيب الأسنان جليل بدران الذي شغل منصب رئيس بلدية رام الله في مرحلة سابقة ، واسمه الكامل (جليل إبن منور العبد إبن عيسى إبن سالم إبن بدران إبن غانم الموسى إبن موسى إبن زعرور أبن يوسف إبن حدَّاد إبن راشد الحدَّادين) وهومن مواليد رام الله في عام 1913م ودرس في مدارسها ، ثمَّ انتقل إلى بيروت ليدرس في الجامعة الأمريكية ويتخرَّج منها طبيبا وجرَّاحا للفم والأسنان في عام 1936 م والذي شغل منصب رئيس بلدية رام الله في مرحلة سابقة للدخوله الحكومة ليشغل لعدة أيام فقط منصبي وزير التجارة ووزير الإنشاء والتعمير في حكومة الرئيس هزَّاع المجالي التي كانت أقصر الحكومات الأردنية عمرا حيث تشكـَّـلت في 15 / 12 / 1955 م واستقالت بعد خمسة أيام في 20 / 12 / 1955م بعد اندلاع المظاهرات ضدها إحتجاجا على محاولتها إدخال الأردن في حلف بغداد الذي كانت ترعاه بريطانيا ، أما الرواية الثانية فتذكر أن الوزيرليس طبيب الأسنان جليل بدران بل هو المهندس جليل إجحا بدران الذي كان كبير المهندسين في أمانة العاصمة التي كان الرئيس هزَّاع المجالي أمينا لها  في فترة سابقة  لتشكيله الحكومة ، فلما كلف بتشكيل الحكومة إختار المهندس جليل إجحا بدران وزيرا معه ، ويبدو أن الرواية الأولى التي تقول إن الوزير المعني هو طبيب الأسنان جليل بدران الذي شغل منصب رئيس بلدية رام الله في مرحلة سابقة هي الأصح ، وقد رجـَّحها وأكـَّـدها لي الوزير الصيدلاني نديم الزرو الذي شغل أيضا منصب رئيس بلدية رام الله .

*****************
من بريدي الإلكتروني
1) حول عائلة الحلتة / اللد
حضرة الأستاذ زياد أبو غنيمة المحترم
أتابع بشغف ما تنشره في (المدينة) الزاهرة من معلومات عن عشائر وعائلات الأردن وفلسطين ، وأعبر لك عن إعجابي بما تنشره ، وأود أن تتلطف بإعطائي ما يتوفر لك من معلومات عن عائلتي (آل الحلتة) من مدينة اللد ، وأشير إلى وجود قرية تقع في جنوب اللد بحوالي 15 كلم إسمها حلتة ، شاكرا لكم ولصحيفة (المدينة) الزاهرة جهودكم .
المهندس عيسى فريد الحلتة 
هاتف 0777464973 
يورد كتاب (معجم العشائر الفلسطينية) لمؤلفه الباحث محمد محمد حسن شرَّاب أسماء ثلاث عائلات فلسطينية تحمل إسم الحلتة تتوزَّع على اللد وبيت جالا وبيت لحم ، ولكنه لم يتطرَّق إلى أصول هذه العائلات وديانتها ، كما لم يتطرَّق إلى وجود أو عدم وجود صلة قرابة بينها .
ويورد كتاب (قاموس العشائر في الأردن وفلسطين) لمؤلفه الباحث حنا عمـَّاري إسماء ثلاث عائلات تحمل إسم الحلتة ، إحداها تسكن في طولكرم وهي من عشيرة الفقهاء في طولكرم ، والثانية في بيت جالا ، والثالثة في اللد ، ولكنه لم يتطرَّق إلى أصول هذه العائلات ولا إلى ديانة حلتة بيت جالا  وحلتة اللد ، كما لم يتطرَّق إلى وجود أو عدم وجود صلة قرابة بينها ، وخاصة ما كان منها من نفس  الديانة .
وسأكون شاكرا لمن يتلطف بتزويدي بمعلومات موثقة عن أصول هذه العائلات التي تحمل إسم الحلتة لنشرها في أعداد قادمة من (المدينة) .
2) حول عشيرة بني مصطفى / سوف
سألني قارىء كريم يؤسفني أنني أضعت رسالته في زحمة الأوراق التي يكتظ بها مكتبي عن معلومات عن أصول عشيرة بني مصطفى في سوف ، وهذه نبذة  مختصرة عن عشيرة بني مصطفى :
يورد كتاب (جرش ..  تاريخها وحضارتها) لمؤلفه الدكتور أسامة يوسف شهاب العضيبات إسم عشيرة بني مصطفى من بين أسماء عشائر بلدة سوف ، ويذكر أنها تتفرَّع إلى عدة فروع هي : آل فرغل ، الفلاحات ، النظامية ، دار حميدان ، ودار أيوب .
ويذكر كناب (قاموس العشائر في الأردن وفلسطين) لمؤلفه الباحث حنا عمـَّاري أن عشيرة بني مصطفى من عشائر الأردن ، قدمت من الحجاز إلى جبل العرب بسوريا ، ثمَّارتحلوا إلى الأردن ومساكنهم في بلدة سوف في الكورة (الأصح في المعراض).
ويذكر كتاب (الصفوة ــ  جوهرة الأنساب ــ الأردن) لمؤلفه المحامي طلال بن الشيخ حسين البطاينة أن بني مصطفى من عشائر سوف من أعمال جرش ، قدموا إليها من جبل الدروز بسوريا الذي كانوا قد قدموا إليه من الحجاز بالجزيرة العربية ، وينسب البطاينة إلى بعضهم قولهم إنهم من ذرية مصطفى جدِّ العبيديين في الطفيلة من عشيرة العبيدات ن ويذكر أن علاقتهم بأقربائهم إنقطعت عندما رحلوا إلى جبل الدروز .
ويذكر كتاب (عشائر شمالي الأردن) لمؤلفه الدكتور محمود محسن فالح مهيدات أن عشيرة بني مصطفى من عشائر سوف ، وهم أقارب العتوم ، ويُـعزِّز الرواية التي تقول إن بني مصطفى قدموا من جبل العرب بسوريا .
3) حول عشيرة الشواهين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 الأستاذ زياد ابو غنيمة المحترم
 أود في البداية أن أشكرك على ما تقدمه من معلومات عن العشائر الأردنية والتي أتابعها متابعة دورية في جريدة (المدينة) الزاهرة مما أكسبني معرفة كبيرة بالعشائر الاردنية وما مثلته في الحكومات الاردنية ، ولكن أود أن أستفسر عن عشيرتي عشيرة الشواهين حيث أن هناك اقاويل كثيرة حول أصل عشيرتنا والى مردها الذي يقول البعض إنها ترد الى عشيرة العمرو ، وقد بحثت كثيرا عبر الإنترنت ولم أجد الجواب الشافي وكلي أمل أن أجده في (المدينة) الزاهرة عبر دراستكم القيمة .
وتقبل مني فائق الاحترام والشكر الجزيل
نبذة عن عشيرة الشواهين
يذكرُ فريدريك .ج. بيك في كتابه (تاريخ شرقي الاردن وقبائلها) أن الشواهين هم إحدى عشائر الهباهبة في الشوبك وأن أصلهم من النعيمات القاطنين في جبال الشراة .
ويُـعزِّز هذه الرواية كتابُ (قاموس العشائر في الأردن وفلسطين)  لمؤلفه الباحث حنا عمَّاري وكتاب (الصفوة – جوهرة الأنساب – الأردن) لمؤلفه المحامي طلال بن الشيخ حسين البطاينة وكتاب (موسوعة قبائل العرب) لمؤلفه الباحث عبد الحكيم الوائلي وكتاب (العشائر الاردنية) لمؤلفة الدكتور أحمد عويدي العبَّادي ، ويشيرُ كتاب (العشائر الاردنية) لمؤلفه الدكتور أحمد عويدي العبَّادي الى وجود أمتداد لعشيرة الشواهين في المخيبة الفوقا تحمل نفس الاسم الشواهين ، كما يشيرُ الى وجود عشيرةٍ تحمل ُاسمَ الشواهين تتبع لعشيرة أبو الغنم البلقاوية ، كما يشيرُ الى عشيرةٍ تحملُ إسمَ الشواهين هي فرعٌ من عشيرة المسيعيديين من عشائر السعوديين  في منطقة بصيرا (الطفيلة) الذين ينحدرون من الآدوميين الذين كانت لهم دولة مملكة آدوم التي كانت بصيراً عاصمة لها ، كما يشيرُ الى عشيرةٍ تحملُ إسمَ الشواهين هي فرعٌ من عشيرة الثبيتات من عشائر العمرو في منطقة الكرك ، ويقال إن لعشيرة ِالشواهين من الهباهبة أمتدادات في كفر حارب في الجولان بسوريا  وفي إربد وفي الشونة الشمالية وفي لبنان وفي بلاد الإغتراب كالأرجنتين وأستراليا .
ويذكر كتاب (الشوبك .. الأرض والإنسان) لمؤلفه الباحث محمد إسماعيل الرواشدة أن الشواهين من الهباهبة ، وجدُّهم هو مسلم بن عليد النعيمي من قوم أبو عامود من عشيرة النعيمات في جنوب الأردن . وكتاب (موسوعة قبائل العرب) لمؤلفه الباحث عبد الحكيم الوائلي .
***********

 

 


شروح الصور
صورة رقم 1 :
الوزير شكري المهتدي مع سكرتير مجلس الوزراء في حينه الأستاذ سعد الدين جمعة (الوزير لاحقا) ، والوزير صلاح طوقان (ترجيح) .
صورة رقم 2 :
الوزير شكري المهتدي خلف الملك الراحل الحسين بن طلال ، ويظهر في الصورة الرئيس وصفي التل والوزير صلاح أبو زيد وسكرتير مجلس الوزراء في حينه الأستاذ سعد الدين جمعة (الوزير لاحقا) .
صورة رقم 3 :
الوزير شكري المهتدي إلى يسار الملك الراحل الحسين بن طلال ، ويظهر في الصورة الرئيسان هزَّاع المجالي وبهجت التلهوني .
صورة رقم 4 :
الوزير حنا خلف (حدَّادين فلسطين) الذي تحدثت عنه في حلقة سابقة في أقصى يسار الصورة مع العديد من الوزراء في إنتظار قدوم الملك الراحل الحسين بن طلال إلى المسجد الحسيني الكبير في وسط عمان للإحتفال بقدوم العيد المبارك جريا على التقليد الذي كان متبعا منذ تأسيس الإمارة .
صورة رقم 5 :
الوزير حنا خلف (حدَّادين فلسطين) الذي تحدثت عنه في حلقة سابقة  الثاني من يسار الصورة إلى يسار الوزير هاشم الجيوسي ، ويظهر في الصورة الوزراء إبراهيم القطـَّـان (قاضي القضاة) ومحمد إسماعيل العطيات ، والدكتور صبحي أمين عمرو وعبد الرحمن خليفة الفواعير ووزير البلاط بهاء الدين طوقان .

 

أرسل خبر

  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :

اضف تعليق

يمكنك أيضا قراءة X

بالصور : مسيرة " مسلحة " نصرة لغزة في العاصمة عمان


اقرأ المزيد