تابعونا:
طالعوا أخر الأخبار الرياضية على موقع www.jbcsport.net
آل الجيوسي  »الجيايسة« - طولكرم

آل الجيوسي »الجيايسة« - طولكرم

2009-10-17 09:40

آل الجيوسي ( الجيايسة ) - طولكرم
هاشم الجيوسي
شارك السيد هاشم الجيوسي في الحكومة لأول مرة وزيرا للمواصلات في حكومة الرئيس سعيد المفتي المشكلة في 14/10/1950م , ثم في

حكومة الرئيس توفيق أبو الهدى المشكلة في 25/7/1951م , ثم في حكومة الرئيس توفيق أبو الهدى المشكلة في 8/9/1951م , ثم انتقل ليشغل

منصب وزير الداخلية في حكومة توفيق أبوالهدى المشكلة في 4/5/1954م , ثم أصبح وزيرا للتجارة في حكومة الرئيس أبو الهدى المشكلة في

24/10/1954م , ثم شغل منصب وزير المالية في حكومة الرئيس سمير الرفاعي , ثم شغل منصب وزير المواصلات في تعديل جرى في

13/7/1957م على حكومة الرئيس إبراهيم هاشم المشكلة في 24/4/1957م , ثم عاد ليشغل منصب وزير المالية في حكومة الرئيس هزاع

المجالي المشكلة في 6/5/1959م , ثم في حكومة الرئيس التلهوني المشكلة في 28/6/1961م , ثم في حكومة الرئيس التلهوني المشكلة في

6/7/1964م , ثم في حكومة الرئيس التلهوني المشكلة في 7/1/1967م وكانت هذه آخر مشاركة للوزير هاشم الجيوسي في حكومة أردنية  .
نسب آل الجيوسي
ينتمي الوزير هاشم الجيوسي إلى عائلة (آل الجيوسي)وتسمى أيضا عائلة (الجيايسة), ويذكر المؤرِّخ مصطفى مراد الدبَّاغ في كتابه الموسوعي

(بلادنا فلسطين)نقلا عن المؤرخ إحسان النمر من كتابه  (تاريخ جبل نابلس والبلقاء) أن آل الجيوسي ينحدرون من أعقاب أحد قادة الجيوش

المصرية التي كان من المعتاد أن تنتقل إلى فلسطين عندما يحدث ما يوجب انتقالها, ويقال إن جد  آل الجيوسي (الجيايسة) استقرَّ في بلدة جيوس

القريبة من طولكرم فسمُّوا باسمها , ثم انتقلوا إلى بلدة كور وحصَّنوها واستقرُّوا فيها وكان ذلك في أواخر القرن التاسع الهجري أي قبل حوالي

(600) عام.
وبلغ من علو شأن (الجيايسة) أنهم أصبحوا سادة منطقة (بني صعب) التي تضمُّ ما يسمى بقرى (الصعبيات)وهي قرى ارتاح وفرعون وفرديسيا

وقلنسوه والطيبه والرأس وكفرصور وكور وكفرعبوس وغابة العبابشه وكفر زيباد وخربة الزبابده وكفرجمال وفلمه (فلامه / فلامية) والطيرة

ومسكة وجيوس وعزُّون والنبي الياس وخربة عسله ونبصر وكفركت وكفرسابا وكفر برا وصلبه وجلجوليا وكفر قاسم , واشتهر من زعماء

الجيايسة يوسف بن الجيوسي الذي قتل في فتنة اندلعت في جبل نابلس في عام 891 هجرية , ومنهم أبو بكر الجيوسي الذي أقرَّه السلطان المملوكي

قائصوه الغوري في عام 910هجرية زعيما وشيخا لجبل نابلس , ومنهم الشيخ يوسف الواكد الجيوسي الذي هبَّ لنجدة يافا عندما هاجمها

الإمبراطور الفرنسي نابليون بونابرت .
وينقل كتاب (قاموس العشائر في الأردن وفلسطين) لمؤلفه الباحث حنا عمَّاري عن كتاب (تاريخ جبل نابلس والبلقاء) لمؤلفه المؤرِّخ إحسان النمر

أن اسم الجيوسي الذي عرفت به العشيرة جاء من كلمة الجيايسة وهو اللقب الذي كان يطلق على شيوخ المغاريب (منطقة نابلس) الذين ينحدرون

من أعقاب قادة الجيوش المصرية التي كانت ترابط في فلسطين وتتخذ من منطقة بني صعب مقرا لها , حيث كان مقرُّ القيادة المصرية يعرف باسم

جيوش , ثم حُرِّفت مع الوقت إلى جيوس , ولم يلبث أعقاب قادة الجيوش المصرية أن حملوا اسم حمولة أو عشيرة الجيوسي .
ويورد عمَّاري اسم عشيرة تحمل اسم الجيوسي ارتحلت من بلدة كور واستقرَّت في مدينة طولكرم وبلدة ارتاح الواقعة إلى الجنوب الغربي من

طولكرم , كما يورد اسم عشيرة أخرى تحمل اسم الجيوسي تنضوي مع عشيرة الشبيطي في بلدة مسكة .
ويورد كتاب (الصفوة - جوهرة الأنساب - الأردن) لمؤلفه المحامي طلال البطاينه اسم عشيرة تحمل اسم الجيوسي في بلدة كتم في ناحية بني عبيد

في شمال الأردن قدمت إلى كتم من بلدة كور في منطقة طولكرم بفلسطين, ويشير إلى أن جدها المؤسِّس كان قائد إحدى حملات الجيش التركي  إلى

بلاد الشام, وسمُّوا بالجيوسي نسبة إلى الموقع الذي اختاره جدهم قائد الحملة التركية كمعسكر لحملته, ويذكر أن لهم أقارب في منطقة طولكرم

بفلسطين, ويلاحظ أن هذه الرواية تنسب آل الجيوسي إلى قائد عثماني يمكن أن يكون تركيا أو مصريا كما تشير بعض الروايات , وربما كان

سبب التضارب في الروايتين أن مصر كانت تابعة للدولة العثمانية فكانت جيوشها تحسب على الدولة العثمانية التي كان مركزها في تركيا ,

والأرجح أن جد الجيايسة المؤسس في بلدة كور في منطقة طولكرم وفي كتم في شمال الأردن هو ضابط مصري كان قائدا لإحدى الحملات

العسكرية التي أرسلتها الدولة العثمانية الى فلسطين .
ويورد البطاينة رواية تردُّ عشيرة الجيوسي في بلدة كتم إلى الجعافرة من ولد علي من ضنا مسلم من قبيلة عنزة الوائلية الذين ينتهي نسبهم بسيدنا

إسماعيل بن سيدنا إبراهيم عليهم الصلاة والسلام .
ويورد كتاب (معجم العشائر الفلسطينية) لمؤلفه الباحث محمد محمد حسن شرَّاب أسماء ثلاث عشائر في فلسطين تحمل اسم الجيوسي تتوزَّع في

طولكرم وقضاء طولكرم وعسكر,ويذكر أن جيايسة قضاء طولكرم ينحدرون من نسل قوَّاد الأخبار ( ربما يقصد قادة الجيوش ) , وكانت منازلهم

الأولى في جيوس , ومنها أخذوا اسم عشيرتهم , وقد ارتحلوا من جيوس إلى كور واتخذوها مركزا لهم في أواخر القرن التاسع الهجري , ويشير

إلى أن أقدم من عرف من رجالاتهم الشيخ حرب الجيوسي شيخ جبل نابلس في عهد السلطان المملوكي قايتباي (880 هجرية ) , ويوسف بن

الجيوسي الذي قتل في ثورة  جبل نابلس في عام 819 هجرية ضد المصريين , والشيخ يوسف الواكد الجيوسي الذي هبَّ لنجدة يافا عندما هاجمها

الإمبراطور الفرنسي نابليون بونابرت .
ويذكر المؤرِّخ مصطفى مراد الدبَّاغ في الجزء الثالث من القسم الثاني من كتابه (بلادنا فلسطين) أن شيوخ الجيايسة كانوا شيوخ بلاد بني صعب

في منطقة نابلس , ويشير إلى أحد شيوخهم أبو عوده الجيوسي الذي قاد عصيانا ضد نائب والي الشام إبراهيم باشا في عام 1228 هجرية -

1813م احتجاجا على أسلوبه الظالم في جمع الضرائب من أهالي نابلس والقدس , وتحصَّن الشيخ أبو عوده الجيوسي في قلعة صوفين القريبة من

قلقيلية , ولم يتمكن نائب والي الشام من اقتحام القلعة فأنجده والي صيدا العثماني سليمان باشا بجيش على رأسه ضابط كردي اسمه شمدين آغا

تمكن من اقتحام القلعة وهدمها بعد قتل الكثيرين من جماعة الشيخ أبو عوده الجيوسي الذي تمَّ أسره ثم أطلق سراحه مقابل فدية مالية , وبعد هذه

الواقعة ارتحل من بقي من الجيايسة إلى قلقيلية وما زالوا فيها حتى الآن .
ويذكر الدبَّاغ أن بلدة كور التي كانت مركزا للجيايسة شيوخ منطقة بني صعب (الصعبيات) أخذت اسمها نسبة الى قبيلة عربية من جرم طيء

نزلتها في عصور سالفة , وتقع كور على بعد 19 كيلو مترا إلى الجنوب الشرقي من طولكرم وتحيط بها قرى بيت ليد وكفر قدوم وجحة وكفر

عبوس وكفر زيباد وكفر صور وسفارين. ويشير الدبَّاغ في الجزء الأول من القسم الأول من كتابه (بلادنا فلسطين) إلى أن منطقة بني صعب

أخذت اسمها نسبة إلى عشيرة آل صعب (الصعوب) الذين نزلوا جبل عامل وما جاوره من فلسطين في عهد بطل حطين ومحرر بيت المقدس

صلاح الدين الأيوبي , ويورد الدبَّاغ رواية ترد آل صعب (الصعوب) إلى نسل الملك الأفضل نور الدين الأيوبي . ويورد المؤرِّخ الدبَّاغ في الجزء

الثاني من القسم الثاني من كتابه (بلادنا فلسطين) اسم الشيخ أبو عوده الجيوسي مع أسماء شيوخ في منطقة نابلس الذين طلب والي الشام بالوكالة

في العهد العثماني سليمان باشا من متسلم  (حاكم) نابلس موسى طوقان إصطحابهم معه لمقابلته في عكا, وهؤلاء الشيوخ هم أسعد طوقان وعيسى

البرقاوي وموسى عثمان الجماعيني ويعقوب الجماعيني وقاسم الأحمد وأبو عوده الجيوسي والحاج أحمد الجرَّار والحاج محمد الجرَّار وحسين عبد

الهادي.

اضافات
حول عائلة آل الصبَّاغ الصيَّادي
 تلقيت من السيد معتصم بن مهدي الصبَّاغ الصيَّادي عضو منتدى آل الصيَّادي الرسالة التالية:
الأستاذ زياد أبو غنيمة المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد كانت دراستكم عن التمثيل العشائري والعائلي في الحكومات الاردنية مرجعا للباحثيين عن المعلومات التي تخص الوزراء ولكن البحث عن

أنساب وأصول عشائرهم وعائلاتهم  جعل للدراسة أهمية ودفع الكثيرين للإهتمام بالبحث عن جذورهم .
لقد قرأت في جريدة (المدينة) عدد رقم 45 بتاريخ 22/8/2006م عن نسب آل ياسين الصبَّاغ الصيَّادي ولكن لم تذكر صلتها بنسب السيد حسن

خالد أبو الهدى الصيادي الذي أستلم عدة مناصب رفيعة في الدولة الاردنية منها رئاسة الحكومة , فهو ابن الشيخ محمد أبو الهدى الصيادي شيخ

مشايخ السلطنة العثمانية ونقيب أشراف حلب, , ونسب عائلتنا  يلتقي بنسب السيد خالد أبو الهدى الصيادي إلى الجد صالح عبد الرزاق المولود

عام697 هجري وهو ابن شمس الدين المولود عام 677 هجري , وهو ابن صدر الدين علي المولود عام 645 هجري , وهو ابن الامام عز الدين

أحمد الصيادي المولود عام 574 هجري , وهو الحفيد العشرون للامام الحسين بن علي رضي الله عنهما.
كما أنكم ذكرتم عن نسب آل الصباغ الصيَّادي في عدد (المدينة) رقم 59 الصادر بتاريخ 28/11/2006 ميلادي ولم تذكروا ما أورده الدكتور عبد

العزيز الصباغ في كتاب الجذور التاريخية لآل ياسين الصبَّاغ الذي شاركت في تأليفه وقد ذكرت ما يخص هذه العائلة منذ قدومها الى مناطق

شرق الاردن , فقد ارتحل الشيخ صالح بن عبد اللطيف ياسين الصبَّاغ الصيَّادي الدمشقي الى الأردن عام 1887 ميلادي مع بعض تجار دمشق

الذين قدموا الى الاردن بقصد التجارة بين المدن والقرى الاردنية مثل إربد والمفرق والمدوَّر وارحاب ثم استقروا في مدينة جرش ,  ثم ألتحق به

ابنه حسن عام 1894 ميلادي وقد تعلم التجارة والطبابة العربية والفروسية العربية الذي كان بارعا فيها حتى اشتهر فيها , وقد منحه جلالة الملك

عبد الله الاول إجازة في ممارسة الطب العربي في إمارة شرق الاردن , كما حضر بعض أبناء هذه العائلة إلى المناطق الاردنية تباعا ما بين عام

1902 ميلادي وعام 1915 ميلادي وعملوا بالتجارة في مدينة جرش وغيرها من المدن الاردنية ومنهم محمد سليم بن عبد القادر الصباغ وأبناء

أديب الصباغ وعزَّت محمد عزِّ الدين الصباغ وأحمد بن محمد عبد المجيد ياسين الصبَّاغ  وغيرهم. .
وكانت قبيلة آل الدحيم بزعامة الشيخ دوَّاس الدحيم الذي ارتحل من البادية السورية إلى جرش عام 1900 ميلادي وضربوا خيامهم حول مدينة

جرش يتعاملون مع تجار جرش ومنهم الشيخ صالح الصبَّاغ فكانوا يشترون الحبوب والبضائع ويردون أثمانها من ناتج إبلهم وأغنامهم من

الصوف والحليب والسمن وغيرها  وقد طلب الشيخ دوَّاس من الشيخ صالح التعريف بنسبه وقد انتسب الشيخ صالح حتى الجد السابع ثم توقف ,

وما كان من الشيخ دواس إلا أن اكمل ما يحفظ من نسبنا ,  ولقد تأكد الشيخ صالح من شجرة العائلة فوجد أن ما قاله الشيخ دواس صحيح , وقد

استمرت صلة الود بين  عائلتنا وقبيلة الدحيم وكان الحاج حسن بن صالح الصباغ الذي اصبح من رجالات  جرش وشيخا لشوام جرش يحتفل بهم

كلما حضروا الى مدينة جرش من بلدة الحمره وقد استمرهذا التواصل مع ابن الحاج حسن السيد مهدي الصباغ رئيس بلدية جرش السابق الذي قام

بزيارة الى مدينة الحمره مع أبناء عائلتنا .
وأخيرا اشكركم على ما تقدمون من معلومات غزيرة عن الانساب حيث يقول سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم (تعلموا من أنسابكم ما تصلون به

أرحامكم).


من بريد القراء

عشيرة أبو فرده من القيسية
الأخ زياد ابوغنيمه حفظه الله ورعاه
ارجو من حضرتكم التكرم بنشر هذا التعقيب حول عشائر القيسية :
يعتبر جبل الخليل /جبل القيسيه , ومن عشائره عشيرة أبوفرده /من دورا الخليل الذين جاء اسمهم من المثل الشعبي  المعروف(ماضيَّق عالخان إلا

أبوفرده) , وقصه هذا المثل أن جدنا أبودراهم القيسي كان يحمل الفردات , والفردة عبارة عن شوال من الصوف والسجاد يوضع به القمح والشعير

على احد الدواب,فسقطت فردة من هذه الفردات على باب الخان فصاح صاحب الخان : لمن هذه الفردة يا أبوفردة تعال شيل فردتك , فالتصق اسم

أبو فردة بجدنا أبو دراهم القيسي , والقصة موجودة في كتاب الشاعر عايد أبوفردة (الامثال الشعبية الفلسطينية - الجزء الاول),ومعظم عشائر

القيسية ارتحلت من جبل الخليل 1948/1963إلى الأردن ومعظمهم يقطنون مناطق بيادر وادي السير وعبدون والقيسية والنظيف ونزال والزهور

والقويسمة وطيبة القيسية بالجويدة ومحافظه مادبا والازرق والكرك في منشية أبوحمور وجميع مناطق المملكة الاردنية الهاشمية .
نضال جميل محمد القيسي

عشيرة آل العملة ( قبلان )
الأخ الأستاذ زياد أبو غنيمة حفظه الله ورعاه
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أتابع باهتمام بالغ زاويتك فى صحيفة (المدينة)وأشكرك عليها متمنيا لك المزيد من التقدم و التوفيق,
أنا أحد ابناء آل العملة (قبلان) قضاء نابلس , و كما هو معروف فان آل العملة موجودون بعدة قرى من فلسطين .
أرجو التكرم بتزويدى بما يتوفر من معلومات عن أصل العشيرة .
عبدالحميد العملة

في كتابه (قاموس العشائر في الأردن وفلسطين) يورد الباحث حنا عمَّاري اسمي عشيرتين في فلسطين تحملان اسم العملة , الأولى في بلدة قبلان

في منطقة نابلس , ويتفرَّعون إلى دار نجم وزيدان والأسمر , والثانية في بيت أولا القريبة من الخليل ويعودون بأصولهم إلى قبيلة بني عقبة وهم

من نسل داود بن ثبيت العمرو .
 ويكتفي كتاب (معجم العشائر الفلسطينية) لمؤلفه الباحث محمد محمد حسن شرَّاب بالإشارة دون إعطاء تفاصيل إلى عشيرتين تحملان اسم العملة

إحداهما في بيت أولا والثانية في بيت لحم , ولم يتطرق إلى عشيرة العملة في بلدة قبلان .

 

تعقيب
على تعقيب المحامي طلال البطاينة
حول النزاع بين القبائل القيسية واليمانية
 نشرتم في حلقة سابقة (6/3/2007م) تعقيبا من المحامي النسابة طلال البطاينة على ما نقلتموه عن المؤرخ مصطفى مراد الدباغ  (النزاع بين

القبائل القيسية واليمانية) حيث ذكر المحامي البطاينة أن النزاع الذي كان قائماً هو بين طرفين أحدهما (مجلسي) وهم آل جرار ومؤيدوهم ومنهم آل

طوقان وغيرهم كثيرون, والطرف الآخر (معارضي) وهم آل عبد الهادي ومؤيدوهم .
وأوَّد أن أشير إلى أن النزاع الذي كان قائما بين العائلات الفلسطينية بين طرفين أحدهما(مجلسي)والطرف الاخر(معارضي) هو نزاع حديث العهد

في النصف الاول من القرن العشرين حيث كان المجلسيون يتبعون الحاج أمين الحسيني رئيس المجلس الاسلامي الاعلى, ومن هنا أخذوا اسمهم(

مجلسيين), وبين المعارضين الذين كانوا يتبعون راغب النشاشيبي رئيس حزب الدفاع الفلسطيني الذي كان معارضا لتوجهات الحاج أمين الحسيني

, ومن هنا أخذوا اسمهم (معارضيين) ,  وهذا الخلاف حدث بعد احتلال فلسطين من قبل الانجليز الذين أوجدوا هذا الخلاف بسياستهم (فرق تسد).
أما النزاع بين القيس واليمن فيرجع الى عهود قديمة منذ عهد معاوية بن أبي سفيان حيث كان يرفع من شأن قبائل قيس أحيانا ثم ينقلب عليهم فيرفع

من شأن القبائل اليمانية حينا آخر فيقوم النزاع بين قبائل قيس وقبائل اليمن وبذلك تكون سياسة معاوية (فرق تسد) قد سبقت الانجليز بأكثر من ألف

سنة وقد تبع خلفاء بني أمية سياسة معاوية هذه فيما بعد.
فؤاد عبد الله الماضي

ملاحظة : وقد طبق هذه السياسة (فرِّق تسد) العثمانيون والمصريون في الفترات التي كانت فلسطين تخضع لسيطرتهم, فكانوا يؤلبون العشائر

المحسوبة يمانيا على المحسوبة قيسيا, ثم يعكسون الصورة فيؤلبون القبائل المحسوبة قيسيا على المحسوبة يمانيا.

أرسل خبر

  • لمزيد من الأخبار تواصل معنا عبر :

اضف تعليق

1
حمزة الجيوسي
17-01-2013
عائلة الجيوسي الكرام
يمكنك أيضا قراءة X

حملة مكثفة على العمالة الوافدة المخالفة خلال العيد


اقرأ المزيد